Planet History

TraFo

The National Frame: Art and State Violence in Turkey and Germany

By Banu Karaca. The National Frame emerged out of my long-term interest in art, aesthetics and politics. I have always been fascinated by the dominant notion that art is inherently good, by the many values that are accorded to art – be it that art furthers individual agency and critical faculties, the emancipatory potential of art, or its civilizing impact – and the realities that shape the daily workings of the art world.

Why Non-European Languages Matter to European Humanities: Area Studies and Postcolonial Philology

By Christian Junge. English is, without doubt, the dominant academic language of our time, especially in the natural sciences, where materials are often taught and published in English. On the contrary, in European humanities, scholars of literary and cultural studies, linguistics and philosophy teach and publish quite widely in minor academic languages, such as German, Italian or Polish.

لماذا تهمّ اللغات غير الأوروبية الإنسانيات الأوروبية: دراسات المناطق وفقه اللغة ما بعد الاستعماري

كريستيان يونغي. لا شك أنَّ اللغة الإنكليزية هي اللغة الأكاديمية السائدة في عصرنا، لا سيما في العلوم الطبيعية، إذ غالبًا ما تُدرَّس المواد وتُنشر باللغة الإنكليزية. وبخلاف ذلك، فإنَّ باحثيّ الدراسات الأدبية والثقافية واللغويات والفلسفة، في الإنسانيات الأوروبية، يدرّسون وينشرون على نطاق واسع بلغات أكاديمية ثانوية، مثل الألمانية أو الإيطالية أو البولندية.

حاجة الإنسانيات المتواصلة إلى تبرير ذاتها

بشار حيدر. ليس من غير المألوف أن يشعر العاملون في الإنسانيات بالحاجة إلى تبيان أنَّ لفروعهم أهميتها، أو حتى أنّها ذات صلة. ما من ضغط مماثل في مجالات العلوم الطبيعية سواء التطبيقية أو النظرية. يحتاج التباين الآنف في المواقف تفسيرًا، في ضوء الأهمية المفروغ منها التي للإنسانيات في حياتنا، على كلا المستويين الفردي والجمعي. ويكفي تأملٌ وجيز في الدور المركزي الذي تؤدّيه الفنون والآداب في تأطير قيمنا ومعاييرنا، والمؤسسات التي تجسّدها، لتأكيد ما للإنسانيات من تأثير واسع وعميق.

Refugees in African History

An interview with Marcia Schenck, Professor of Global History at the University of Potsdam, on her newly founded H-Net cross-network project “Refugees in African History”: „Historicizing the refugee experience is crucial to understanding that refugees are not exceptions but integral to the rise of nation-states.“

الإنسانيات في القرن الحادي والعشرين: وجهات نظر من العالم العربي وألمانيا – مَدْخِل

مدخل إلى سلسلة TRAFO التي تحمل عنواناً „الإنسانيات في القرن الحادي والعشرين: وجهات نظر من العالم العربي وألمانيا“، كتبته بربارة وينكلر (جامعة مونستر) وبيآتا لا سالا (جامعة برلين الحرة) وجيني أوستيرله (جامعة باساو) ونهى الشعار (الجامعة الأميركية في الشارقة/ معهد الدراسات الإسماعيلية، لندن). وهذا المشروع هو جزء من نشاطات أكاديمية الشباب العربية الألمانية للعلوم والإنسانيات (AGYA).

The Sociality of Theory

By Francesco Anselmetti. A Flood in Baʿath Country, the 2003 documentary by Syrian filmmaker Omar Amiralay, opens with a stark confession on the director’s behalf. His career had begun in the early 1970s with a panegyric to the Baʿathist project of modernisation glorifying the construction of the Tabqa Dam on the Euphrates, near the northern Syrian city of Raqqa.

Infrastructures and Society in (Post-)Ottoman Geographies: Call for Contributions to the Series

We invite contributions to discuss and investigate how infrastructures shape and affect power relations and daily life; how they produce or organize inequalities, discrimination, or differentiated access to public goods and services; and how they may become part of state violence, or resistance, in Ottoman and post-Ottoman geographies.